עמותת אזרחים למען הסביבה

أزمة المناخ

أزمة المناخ

تُشكّل أزمة المناخ اليوم التهديد الأكبر على الأمن الدولي وعلى الحياة كما نعرفها. من المتوقع ان تؤثر أزمة المناخ بشكل كبير على جميع دول العالم، دون تفرقة، ولكن بدرجات مختلفة. 

نحن موجودون في منطقة جغرافية صعبة، بحيث ندمج ما بين المناخ الصحراوي ومناخ شرق أوسطيّ، ولذلك من المتوقع ان نتأثر من أزمة المناخ أكثر من دول أخرى. على هذه الحقيقة ان تدفعنا على بناء خطة استراتيجية لمواجهة الأزمة وكيفية التأقلم معها. 

1. مؤتمر قمة المناخ

تُعقد قمة المناخ مرة في السنة منذ عام 1995، إذ تجتمع الدول والجهات الموقّعة على اتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغيّر المناخ –  والتي عُرضت في مؤتمر الكرة الأرضية في مدينة ريو ديجينيرو في البرازيل عام 1992 – لمناقشة الأزمة، بناء خطط عمل واتخاذ قرارات تتعلّق بالتغيرات المناخية. وقّعت لغاية اليوم 197 دولة على اتفاقية أزمة المناخ.  

لقراءة المزيد

2. تغيّرات المناخ

 

جزء من سيرورة التعامل مع أزمة المناخ وقدرتنا على التأقلم تكمنان في المستوى المعرفيّ لدينا. 

تُوفّر الجمعية مرجعيّة معلوماتية أساسية لفهم أزمة المناخ، أسبابها، تبعاتها، وطرق التعامل معها.