Search
Close this search box.
עמותת אזרחים למען הסביבה

منظمات تتوجه لوزارة البيئة بعد قرار باقتطاع قسم من ميزانيات المجتمع العربي لصالح “الحريديم”

قامت جمعية مواطنين من أجل البيئة، بالتعاون مع 18 منظمة بيئية، بإرسال برقيّة لوزيرة البيئة، عيديت سيلمان، ووزير المساواة الاجتماعية، عميحاي شيكلي، مطالبين بعد إجراء أي تقليصات في الميزانيات المخصصة لمعالجة القضايا البيئية في المجتمع العربي.
بحسب ما نشر مؤخرا، تعتزم الحكومة إجراء تعديلات على القرار 550 الذي أقرته الحكومة السابقة، وبموجب التغيير المقترح سيتم تحويل مبلغ 100 مليون شيكل من الميزانية المخصصة لمعالجة مشاكل النفايات في المجتمع العربي لصالح برنامج بيئي في المجتمع اليهودي المتدين (الحريدي).

وأكدت المنظمات في الرسالة ضرورة العمل على استثمار الميزانيات لمعالجة المشاكل البيئية والنفايات في الدولة عامة وفي المجتمع الحريدي، ولكن ليس عن طريق استقطاع هذه الميزانيات من الميزانيات التي سبق ورصدت للمجتمع العربي، والتي على أي حال ليست بالميزانيات الكبيرة والكافية لسد احتياجات السلطات المحلية العربية.
ان أزمة المناخ تدق أبواب منطقتنا من خلال التغييرات في أنماط المناخ كموجات الحر، والتغيير في تساقط الأمطار على صعيد الأشهر والكثافة، وهذا الأمر يحتاج جهوزية وبناء خطة تُحاكي واقع المجتمع العربي. هذا الأمر يحتاج إلى تجنيد أموال كبيرة لصالح البلدات العربية وليس اقتطاع أجواء منها لصالح فئات مجتمعية أخرى.

لقراءة الرسالة

شارك

المزيد

أخبار

منظمات تتوجه لوزارة البيئة بعد قرار باقتطاع قسم من ميزانيات المجتمع العربي لصالح “الحريديم”

قامت جمعية مواطنين من أجل البيئة، بالتعاون مع 18 منظمة بيئية، بإرسال برقيّة لوزيرة البيئة، عيديت سيلمان، ووزير المساواة الاجتماعية، عميحاي شيكلي، مطالبين بعد إجراء