نحن نؤمن أن الإنسان جزء لا يتجزأ من بيئته، فمن حقه العيش في بيئة صحية، ومن واجبه العمل للحفاظ عليها لأجلنا ولأجل الأجيال القادمة. نحن نسعى لأن يؤمن السكان بقدرتهم على التغيير، وحثّهم على أخذ دور فعّال في القضايا البيئية المحلية، الإقليمية والدولية والعمل على خلق بيئة صحية ومستدامة.  

عن الجمعية

جمعية مواطنون من أجل البيئة هي جمعية بيئية اجتماعية غير ربحية، تأسست عام 1990، من قبل مجموعة من سكان الجليل، بهدف العمل معا للحفاظ على البيئة وصحة الجمهور، ولحماية موارد الطبيعة. 

تتعاون الجمعية مع السكان للحفاظ على البيئة وعلى الإنسان من المكاره البيئية، كما وتعمل على رفع الوعي الجماهيري حول قضايا البيئة والمناخ، وتشجيع وتأهيل القيادة البيئية الناشطة في المجتمع، دعم لجان العمل في النضالات المحلية، جمع المعطيات ونشر التقارير، والتأثير على التشريع والسياسات البيئية.  

أهدافنا

تشجيع النشاط المجتمعي
وتأهيل القيادة

رفع الوعي حول المواضيع
البيئية, المناخ والصحة العامة

إنفاذ الحقوق لخلق بيئة صحية
وتطبيق مبدأ الملوّث يدفع

تغيير السياسات
في مجال البيئة والمناخ

نجاحات وإنجازات

جمعية مواطنين من أجل البيئة هي من أول الجمعيات البيئية في البلاد، بحيث قادت على مدار السنوات عشرات النضالات البيئية، وكشفت عن معطيات، ونشرت التقارير والتحقيقات الصحفية. إضافة إلى ذلك، بادرت الجمعية إلى تغيير التشريعات، خاضت مسارات قضائية ضد أجسام ملوّثة، كما وأثرت على سياسة السلطات على الصعيد المحلي والدولي.

قيادة عشرات النضالات البيئية في حيفا والشمال، من بينهم:

* قيادة نضال بيئي صلب لإغلاق “مصنع الموت” (صناعات الكتروكيماوية) في سنوات 2004 – 2005.

* قيادة وتعاون في النضال ضد الصناعات الملوّثة في خليج حيفا.

* قيادة نضالات أخرى ضد المصانع الملوّثة مثل مصنع الفولاذ (חוד פלדה)، مصنع بروفال، MIC وغيرهم.

تحضير ونشر استطلاعات وتقارير بمواضيع بيئية

* قمنا بنشر عشرات التقارير، استطلاعات ومسوحات في مواضيع عدة مثل: البنى التحتية لمياه الصرف في الجليل وتأثيرهم على مصادر المياه، تقارير في موضوع الإشعاعات، الصحة التشغيلية للعاملين، قانون حرية المعلومات، مواقع نفايات غير قانونية وحرق النفايات.

مبادرات تشريعية

* سن قانون المعلومات البيئية – تصحيح لقانون حرية المعلومات من خلال إضافة بند يُلزم السلطات على نشر المعلومات البيئية (2005).

* سن قانون “الملوّث يدفع” (2007) والذي يقوم بتحديث وتصعيد العقاب بـ 13 قانونا بيئيا.

جوائز

* جائزة وتقدير من الصندوق على اسم جيلارد كرومر لقيادة عمل يهودي عربي مشترك ضد حرق نفايات غير قانونية.

* جائزة رئيس الكنيست للعمل على تحسين جودة البيئة لعام 2017.

* جائزة “الجلوبوس الأخضر” لعام 2009.

* جائزة “الجلوبوس الأخضر” لعام 2007.

* جائزة وزير حماية البيئة لعام 1997.

الطاقم

جميلة هردل واكيم

مديرة الجمعية

جهينة بدر نمارنة

مديرة المشاريع

ديمة أبو العسل

منسقة إعلامية ومضامين

إيمان سليمان

مجنّدة موارد

سما خوري

محامية

أعضاء الإدارة

د. جانيت ميخائيل

عضو إدارة

د. ليعاد أورتار

عضو إدارة

طال فرنكل

عضو إدارة

أليجيرا يعقوب

عضو إدارة

رون هود

عضو إدارة

دودو منور

عضو إدارة

د. ديانا سعدي

عضو إدارة

دوف موشي

عضو إدارة

هدى مصالحة

عضو إدارة

سلوى واكيم

لجنة مراقبة

د. ميساء توتري

لجنة مراقبة

ادعموا جمعية مواطنين من أجل البيئة
لحماية البيئة والإنسان من المكاره البيئية